الفريق الطبي للرئيس الأمريكي يكشف عن آخر تطورات الحالة الصحيّة لترامب

قال الفريق الطبي المعالج للرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأحد إن الحالة الصحية لترامب « تتحسن » وإنه قد يعود إلى البيت الأبيض بحلول الإثنين. وأشار الطبيب شون كولني
المعالج لترامب إلى أن سيد البيت الأبيض لم يعان من ارتفاع في درجات الحرارة منذ صباح يوم الجمعة، وأن « مؤشراته الحيوية مستقرة ».
في مؤتمر صحفي عقد أمام المركز الطبي العسكري في والتر ريد حيث يتلقى ترامب العلاج من إصابته بكوفيد-19، صرح الفريق الطبي المعالج للرئيس الأمريكي دونالد ترامب الأحد إن الحالة الصحية لترامب تتحسن وإنه قد يعود إلى البيت الأبيض بحلول الإثنين.
وقال الطبيب شون كونلي من مستشفى وولتر ريد العسكري، إن مستوى الأكسجين لدى الرئيس انخفض مرتين منذ ظهور الأعراض، لكنه تحسن ولم يعد يعاني الحمى، موضحا أنه يعالج بالستيرويد. وتابع « كما هي الحال مع أي مرض، هناك تقلبات ».
عقار ريمديسفير
ويعالج ترامب (74 عاما) بعقار ريمديسفير الذي يمنع تكاثر الفيروس إضافة إلى ديكساميثازون، وهو دواء كورتيكوستيرويد يستخدم لمعالجة الأشكال الحادة من الفيروس، وفق ما قال الطبيب كونلي.
وأوضح طبيب آخر هو براين غاريبالدي خلال المؤتمر الصحافي « اليوم، يشعر (ترامب) بالارتياح ويتمتع بالنشاط. هدفنا لهذا اليوم هو جعله يأكل ويشرب مع إبقائه خارج السرير قدر الإمكان حتى يستمر في مواصلة الحركة والشعور بأنه على ما يرام ».
وأضاف « نأمل أن يتمكن من الخروج من المستشفى غدا ويواصل علاجه في البيت الأبيض ».
وأعلن دونالد ترامب الذي يسعى للفوز في الانتخابات الرئاسية في 3 تشرين الثاني/نوفمبر، ليل الخميس الجمعة، أنه مصاب بفيروس كورونا وقطع حملته. كما أصيب العديد من المقربين منه بينهم زوجته ميلانيا.
وقال الرئيس الأمريكي في فيديو نشر على تويتر مساء السبت، إنه يشعر « بتحسّن كبير »، واعدا بـ »العودة قريبا » ومشيرا في الوقت نفسه إلى أن الأيام المقبلة تشكل « الاختبار الحقيقي » بالنسبة إليه.
فرانس24/ أ ف ب/ رويترز

Laissez un commentaire